LÓnk Ż MalperÍn KurdÓ-ErebÓ                                                                    قائمة بروابط المواقع - عفرين -كوردي عربي

 
 
   
 

 
 
Kommagene
M.Mecid
 
 
         
 
 
 
M.Mecid
 
 
       
 
 
 
M.Mecid
 
 
        
 
 
 
M.Mecid
 
 

  Deng Ż RengÍ CayÍ KurmÍnc
 
 
 
 

M.MecidNivÓskarÍn KurdaxÍ

 -MecÓd MecÓd-

 
 

 
 

semsur.nemrud

kommagene
مملكة كوماجينة وتماثيل نمرود

 
 

 
 
إعداد الباحث في علم الآثار  مجيد مجيد
Majeed Majeed


بسبب الموقع الجغرافي بين الأناضول وسوريا أدى إلى ظهور علاقات اقتصادية وسياسية وطيدة بين البلدين على مر العصور التاريخية ...
وبعد وفاة الاسكندر الكبير سلط الضوء على الحاكم سيلفكوسلر الذي قام بتأسيس مملكة كوماجينة .
بفضل توحيد الثقافتين الشرقية والغربية على قمة جبل نمرود يعتبر نمرود مع تماثيله وهياكله والكتابات الموجدة على أجساد التماثيل من عجائب الدنيا الثمانية .
تأسست هذه المملكة الرائعة على ضفاف نهري دجلة والفرات في جنوب غرب تركيا .
وظهرت قي إحدى الوثائق الرسمية اسم الملك كوموه في عام 850 ق م .
تعرضت مملكة كوماجينة في عام 550 ق م لسيطرة الجيوش البابلية ومن ثم للحكم الاغريقي في عهد الاسكندر المقدوني ومن بعدها دخلت تحت الحماية السورية في عام 281 ق م بسبب المعارك التي دارت بين لوسيماكوس  وا لملك السوري سيليفكوس ودام هذا حتى عام 188 ق م أثناء حكم سيلفكوس أنشئ في الأناضول عدة ممالك ومنها كبادوكيا كوماجينة كلاتيا بونتوس .
ويعتبر مملكة كوماجينة في مقدمة ممالك سيليفكوس  ، وبعد ضعف حكم سيليفكوس حصلت بعض الممالك على استقلاليتها وانفصلوا عن العاصمة , وبعد سيطرة الجيش الروماني على ممالك سيليفكوس منح لكوماجينة (منطقة أديمان الحالية) وكانت عاصمة هذه المملكة ساموساتا وملوكها كانوا اما انتيوخوس أو ميتراديس
ان اغلب الممالك الأناضولية كانت تحتضن الثقافات الشرقية والغربية وخاصة في العصرين الهلنستي والروماني ,وهكذا كانت كوماجينة إحدى هذه الممالك التي ضمت ثقافات وعادات الشعوب المختلفة , وعلى الرغم من الرغم من وجود عدة ممالك وهم يتكلمون لغات مختلفة فقد كانت من أولوياتهم رابطة الدم والعائلة والمواطنة .
وكان من اهداف ملوك كوماجينة وحدة القوميات التي تعيش في المملكة, ومن أهم الأنشطة التي قام بها الملك ميتراديس تنظيم الالعاب الاولمبية , وأيضا ادعى بأنه قام بعقد اتفاقية مع الآلهة وذلك لتقوية روابطه مع الشعب , ومن أعماله أيضا أعطى الملك ميثراديس بإعطاء أسماء للآلهة باللغة اليونانية والبارثية

ومن هذه الأسماء:       

 

 باريثي يوناني
ميثراس أبوللو
هيراقليس ارتاكنيس
تاليا هيرا
أورماسيدس زيوس
هيرميس هيليوس

ومن الجدير بالذكر بان مملكة كوماجينة بعد تحررها من السيطرة الآشورية ،وحصولها على استقلاليتها, ظهرت في إحدى الوثائق الرسمية بان الملك أنتيخوس هو من أهم ملوك كوماجينة .
أعمال كبيرة لمملكة صغيرة :
خطط الملك أنتيخوس بإقامة دين جديد ، وكان الهدف منه إقامة دين موحد بين الشرق والغرب ،أي بين الديانة الشرقية الباريثية واليونانية، وبهذه البساطة خلق دين جديد للعالم ، وجعل جبل نمرود مركزا للدين الجديد,وتم نشر هذا الدين من نمرود داغ إلى كافة أنحاء العالم.
وظن انتيخوس من خلال هذا المخطط بأنه سيحكم كافة أنحاء العالم ,أي الجهات الأربعة و ومن اجل تحقيق حلم أنتيخوس قام الرجل بتأليه نفسه, وأطلق على نفسه اسم الإله الأكبر،لكن القدر كان أسرع منه وفاتته المنية قبل أن تكتمل حلمه ,حيث لم يكتمل بناء قبره وهيكله المقدس ولم ينتهي هذه الأعمال إلا في عصر ابنه أنتيخوس الأول, هكذا على ضفاف الأراضي المقدسة , بقيت الهياكل والمزارات والمعابد تعارك الظروف المناخية شامخة عبر ألاف السنين .
ومع موته أهملت أفكاره ومخططاته ,ودفنت أحلامه هذه مع جسده البشري .
مع كل هذا بقيت أعمال أنتيخوس في ذاكرة الناس على مر ألاف السنين .
مع دخول القوات الرومانية وسيطرتها على الممالك الصغيرة في الأناضول الغربية ( بيثينا,بيسيديا ,كالاتيا, كابادوكيا ) ووذلك في عام 80ق م عدا كوماجينة التي استمرت في حربه مع الرومان حتى عام 72م أي أكثر من 150 سنة ,ولم تخضع للسيطرة الرومانية إلا في عهد أنتيخوس الثالث , ومن اجل أن لا يتمرد سكان كوماجينة قام الرومان بحل جيشه,الذي كان يتألف من كتائب وفرسان وحاملوا السهام, بالإضافة أن الرومان قاموا بهدم كل التماثيل وتخريب كل المعاب.
وبقيت هكذا على ارتفاع 2206 م تتقاطع النقاط الهرمية لحضارة الشرق والغرب التي تتميز بهياكلها ذات العشرة امتار.
دخلت كوماجينة إلى اليونسكو لأنها صنفت ضمن الميراث العالمي
,وقام بكشف هذه الحضارة المهندس الألماني كارل سيستر الذي كان يعمل في مجال تشييد الطرقات في ديار بكر وذلك في عام 1881 ومن ثم تشكيل بعثة ألمانية أثرية برئاسة اوتويونشتاين للتنقيب في الموقع ,
يقع جبل نمرود على بعد 86كم إلى الشرق من منطقة أديامند في منطقة كختة في قرية قرة توت .
صممت المصطبتان الشرقية والغربية على ارتفاع 8-10م وذلك من اجل وضع التماثيل عليها , وهذه الهياكل هي الأسد : وهو رمز المهابة والقوة
النسر : وهو دليل القوة السماوية
والمصطبة الشرقية يتم الصعود إليها بواسطة عدة دراجات, ومن هنا يتم مراقبة منظر غروب وشروق  الشمس , وعلى هذه المصطبة نصبت هياكل الآلهة والأجداد حيث يشكلان المعبد
وتتكون المصطبة الشرقية من خمسة هياكل
1 الملك أنتيوخس بصفته كبير الآلهة
2 تمثال الإله كوماجينة وهو اله الخير والحظ وهذا التمثال هو الأكبر
3 تمثال زيوس وهو يكون بمثابة ابن الإله كورونوس وهو حاكم السماء
4 هيكل أبولون ميثراس وهو اله النور ويعتبر ابناً لزيوس
5 تمثال هيراقليس فهو رمز القوة والطاقة
أم التماثيل الأخرى فهي للأسود وهو منحوتة من الحجر الرملي ، وتماثيل الأسود يحمل خمسة نتوءات , ويسمى الأسود هنا " باسم هوروسكوب " وهذه النتوءات ترمز لتغير فلكي ما كل 25 ألف سنة , وتوجد خلف الهياكل الشرقية والغربية كتابات إغريقية تتألف من 237 سطر .
إن المنطقة التي تقع بين الأناضول وسوريا الشمالية كانت على مر العصور مرتبطا بعلاقات مع دول اكبر قوة ونفوذا في ذلك الوقت مثل :
الحثيين , الآشوريين , السلوقيين، والرومانيين .
وفي هذه المملكة تم توحيد الثقافات والأديان والفلسفات  المختلفة  .
ولا يسعنا سوى أن ندعوكم إلى زيارة الموقع من اجل مراقبة شروق وغروب الشمس ، التي بها في العالم

 .
 عفرين  25/9/2006
وشكرا

 

 

 
 

 
 

 

Ji Bo TÍkelÓ  Bi Malpera Mera :

 
 
 
 
 

Jindires youtube Deng u rengÍ ÁayÍ kurmÍnc   2006-2017

موقع جندريس كوم  جميع الحقوق محفوظة 2017